محمد بوضياف

 

ولد  محمد بوضياف في 23 يونيو 1919 باولاد  ماضي بولاية المسيلة.

في  سنة 1942، اشتغل بمصالح  تحصيل  الضرائب  بجيجل.

انضم إلى صفوف حزب الشعب و بعدها اصبح  عضوا في المنظمة الخاصة .

في 1950، حوكم غيابيا إذ التحق   بفرنسا  في 1953 حيث  اصبح  عضوا في حركة انتصار الحريات الديمقراطية.

بعد عودته إلى الجزائر،  ساهم في تنظيم ميلاد  اللجنة الثورية للوحدة و العمل كان من بين أعضاء  مجموعة الإثني و العشرين (22)   المفجرة  للثورة التحريرية.

اعتقل في حادثة اختطاف الطائرة في 22 أكتوبر 1956 من طرف السلطات الاستعمارية  التي  كانت تقله و رفقائه  من المغرب إلى تونس.

في سبتمبر 1962، أسس حزب الثورة الاشتراكية.

في يونيو 1963،  تم توقيفه و  سجنه في الجنوب الجزائري  لمدة ثلاثة أشهر،  لينتقل  بعدها  للمغرب.

ابتداءا من 1972، عاش متنقلا  بين فرنسا و المغرب  في  إطار  نشاطه السياسي إضافة إلى تنشيط  مجلة  الجريدة.

في سنة 1979،  بعد  وفاة الرئيس هواري بومدين،  قام  بحل حزب الثورة الاشتراكية  و  تفرغ  لأعماله  الصناعية إذ كان  يسير  مصنعا  للآجر بالقنيطرة  في  المملكة المغربية.

في يناير  1992،  بعد  استقالة الرئيس الشادلي بن جديد،  استدعته الجزائر لينصب رئيسا لها. و في 29  يونيو من نفس السنة اغتيل الرئيس "محمد بوضياف" في مدينة عنابة.